حجزت مصلحة التوقي من الإرھاب بإقلیم الحرس الوطني بالمھدیة، الجمعة، عددا من القطع الأثریة لدى تونسیة من أصول إیرانیة، وفق ما أكده مصدر أمني لـ”وات”، موضحا أن القطع الأثریة شملت رؤوس تماثیل رخامیة وتمثالا مصنوعا من العاج وتماثیل فیلة وأطباقا وكؤوسا قدیمة وأشار المتحدث إلى أن المرأة الموقوفة، من أصول ایرانیة ومتزوجة من شخص إیطالي، بعد طلاقھا من زوجھا الأول، وھو تونسي الجنسیة ولفت إلى أن الموقوفة أكدت أن جمیع القطع المحجوزة “ورثتھا عن والدھا، وھو طبیب إیراني استقر في تونس منذ ستینات القرن الماضي”، نافیة أن تكون
.ناشطة في مجال التنقیب عن الآثار
وبین نفس المصدر أن مصلحة التوقي من الإرھاب تلقت معلومات عن وجود شبكة تنشط في مجال التنقیب عن الآثار، لیتم تعقب أحد أفرادھا، وھو الذي قاد
.إلى المرأة المشار إلیھا آنفا 
 .وتولت المصلحة المذكورة إحالة المعنیة رفقة المحجوز على فرقة الأبحاث والتفتیش للحرس الوطني بالمھدیة، لمواصلة التحري والبحث في الموضوع

إقرأ الخبر من المصدر