أعلن رئيس وزراء جورجيا ماموكا باختادزه استقالته من منصبه اليوم الاثنين، مشيرا إلى أنه “أكمل مهمته في المرحلة الراهنة”.

وجاء إعلان باختادزه عبر صفحته في “فيسبوك”، حيث كتب أنه قرر الاستقالة بعد أن “تم وضع أساس استراتيجي للتنمية”، مضيفا أنه يعتزم عقد مؤتمر صحفي في الساعات القريبة لتقديم مزيد من التفاصيل عن أسباب قراره.

ورفض رئيس الأغلبية في البرلمان الجورجي غيورغي فولسكي التعقيب على الترشيحات المحتملة لمنصب رئيس الوزراء، مؤكدا أن الحزب الحاكم سيحدد اسم المرشح بعد اجتماع لمجلسه السياسي غدا الثلاثاء.

وذكرت وسائل إعلام جورجية في وقت سابق من اليوم نقلا عن مصادر في حزب “الحلم الجورجي” الحاكم، أن باختادزه بصدد تقديم استقالته وأن وزير الداخلية غيورغي غاهاريا سيخلفه في منصبه.

وتعتقد المعارضة، أن تعيين غاهاريا المحتمل سيمثل “بصقة في وجه المجتمع الجورجي”، المطالب بإقالته من منصبه بسبب “التفريق الدامي” للمحتجين أمام مبنى البرلمان، عندما أصيب أكثر من 200 شخص على يد القوات الأمنية.