أفاد وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بجندوبة، لسعد الرابعي، بأنه تم الاحتفاظ بمعلم يباشر عمله في إحدى المدارس الابتدائية بولاية جندوبة بشبهة التحرش الجنسي ضد 14 تلميذ اتهموه بممارسة اعتداءات لفظية ومادية واخرى جنسية في حقّهم مع الامعان والمضايقة

و أضاف ذات المصدر، أن المظنون فيه مثل لدى فرقة الشرطة العدلية و تم استنطاقه، إلى جانب الاستماع الى الأطفال الـ 14 مرفوقين بأوليائهم، مشيرا إلى أن المتهم له سوابق ادارية و عدلية في ذات الموضوع، حيث تعرض لذات الاسباب، سنة 1994، الى عقوبة ادارية تمثلت في نقله من مدرسة إلى اخرى بنفس الولاية، فضلا عن توصل المحكمة مطلع هذه السنة بشكاية جزائية ضدّه في ذات الاتجاه

و كانت مندوبة الطفولة بالجهة قد فتحت بحثا إثر توصلها بإشعار يخص المعلم المتهم بالاعتداء و التحرش الجنسي على 14 تلميذا بين ذكور و اناث، و بعد استيفاء الاجرءات، أحالت الملف برمته على أنظار المندوبية الجهوية للتربية بجندوبة التي تولت بدورها اشعار النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بجندوبة بما نسب للمعلم من اتهامات لاتخاذ ما تراه صالحا في شأنه، لاسيما أمام تمسك أولياء الاطفال بتتبعه اداريا و جزائيا

بدوره، أوضح المندوب الجهوي للتربية بجندوبة، رياض الوسلاتي، انه قرر منذ منتصف عطلة الشتاء المنقضية ايقاف المعلم المتهم تحفظيا في انتظار ما ستؤول إليه الابحاث، مؤكدا أن المشتبه به لم يباشر العمل بالمدرسة منذ أن تلقت المندوبية إشعار مندوبة الطفولة بالجهة