متابعة لما نشرناه في «الرواق »، فقد تمكن أعوان فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني في طبربة من ولاية منوبة اليوم من فكّ لغز الفيديو المتداول على صفحة التواصل الاجتماعي «فايسبوك » منذ مساء أمس وخلّف جدلا واسعا باعتباره يصوّر حادثة اعتداء على فتاة بالعنف ونزع ثيابها ، هذا وقد تمكن اعوان الفرقة المذكورة من إيقاف الفتاة التي قامت بتصوير مشهد الاعتداء بهاتفها الجوال وهي مراهقة في الـــ16 من عمرها بعد مداهمة مسكنها الكائن في «حيّ النجاة» في منطقة الجديدة فيما صدرت في حق شقيقتها البالغة من العمر 17 سنة والتي تبيّن تورّطها في الاعتداء بالعنف الشديد بطاقة تفتيش
والتحري مع المعنية صرحت أن حادثة الاعتداء حصلت قبل حوالي 8 أشهر إذ تبيّن أن المتضررة وهي أصيلة منطقة السعيدة من معتمدية وادي الليل كانت زميلة المعتدية في معهد خاص، وكانت ترافقها الى منزلها وحصل خلاف بينهما وهما في طريق العودة وكانت مرفوقة بشقيقتها، واصل الخلاف حول اختطاف الضحية لحبيب المعتدية «م» فقامت بتعنيفها وتعريتها وتكفلت شقيقتها والهاربة حاليا بتصويرها صحبة شاب ثالث كان حاضرا، كما اتهمت الموقوفة الحبيب أصل الخلاف بنشر الفيديو بعد 8 اشهر من الحادث انتقاما منها، وقد فوت في الفيديو لشخص مقابل مبلغ مالي بعد ان استولى على هاتفها الجوال وسرقه أثناء حصة رياضة