رفضت القاهرة، تصريحات مسؤولين بمفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان حول أحكام الإعدام الأخيرة في مصر، رافضة أيضا المساس بأحكام القضاء

جاء ذلك في بيان للخارجية المصرية تعليقاً على ما صرح به المتحدث باسم المفوضية السامية لحقوق الانسان و كذلك مجموعة من المقررين الخاصين التابعين لمجلس حقوق الإنسان

و أعربت الخارجية المصرية عن “الرفض التام لكل ما يمس القضاء المصري”، كما تابعت أن الحكم أتى بعد جلسات محاكمة مُطوّلة توفرت فيها كافة الضمانات الخاصة بالمحاكمات العادلة و النزيهة، مؤكدة على استقلالية القضاء المصري و حقه في إصدار الأحكام وفقاً للقوانين المصرية و التي تستند أيضاً على احترام المعايير الدولية

كما أكّدت على ضرورة التزام الآليات الدولية العاملة في مجال حقوق الانسان باحترام الخصوصيات الثقافية و القانونية للدول و التنوّع الذي يُعد احترامه جزءاً لا يتجزء من حقوق الانسان، و الامتناع عن محاولة فرض رؤى أحادية لنموذج واحد باعتباره يسمو على ما سواه

و أعدمت الداخلية المصرية 9 شباب معارضين، صدرت بحقهم أحكام نهائية في قضية اغتيال النائب العام السابق هشام بركات، صيف 2015

و تعليقا على الأحكام، قال روبرت كولفيل، المتحدث باسم المفوضية الأممية، أن هناك سببا كبيرا للقلق من احتمال عدم اتباع ضمانات الإجراءات القانونية و المحاكمة العادلة في بعض أو كل هذه الحالات