تم غراسة 1800 شجرة بمعتمدية رجيم معتوق الحدودية (من ولاية قبلي)، لمزيد حماية هذه المنطقة من التصحر، ببادرة من جمعية “الحلم التونسي”، و ذلك في اطار الاتفاقية الممضاة بين الجمعية و ادارة الغابات لغراسة مليون شجرة بتونس قبل موفى سنة 2019

و وفق ما أكدته رئيسة الجمعية سارة التومي، فإن هذه التجربة التى تعتبر الاولى بمنطقة رجيم معتوق “تمثل تحد كبير في ظل الاشكالية التي تعاني منها المعتمدية من تصحر”، و ثمنت “التعاون مع مختلف الادارات و المواطنين لانجاح هذه البادرة عبر غراسة انواع مختلفة من الاشجار كالاكاسيا و الكالاتوس، التي من شانها ان تمثل حاجزا امام تقدم الرمال”

و بينت انه “سيتم متابعة نمو هذه الاشجار، لمعرفة ايها الاكثر تاقلما مع مناخ المنطقة والاكثر قدرة على ان تكون درعا يحمي التجمعات السكانية من مخاطر التصحر”

و اكدت ان الهدف من هذه التجربة “تعميم غراسة الاشجار في مناطق اخرى من معتمدية رجيم معتوق على غرار اقامة حزام اخضر من الاشجار يمتد من منطقة رجيم معتوق وصولا الى منطقة المطروحة على بعد حوالي 50 كلم”، و دعت مختلف الادارات و الهياكل و المنظمات والمتطوعين الى “المساهمة في انجاح هذه البادرة التي تنجز في منطقة صحراوية صعبة يسكنها حوالي 5000 ساكن يعانون من اشكالية التصحر و يصرون على البقاء و تحدي هذه العوامل من اجل تعمير البلاد”