أفاد المتحدث باسم الداخلية العراقية اللواء سعد معن بأن مواطنا في العاصمة بغداد ادعى أنه تم اختطافه، و طلب من والده فدية قيمتها 100 ألف دولار

و قال سعد معن، في بيان أصدره في الغرض، إن شخصا أبلغ مكتب مكافحة الإجرام في منطقة المنصور التابعة لمديرية بغداد، عن تعرض ابنه للخطف، موضحا أنه بعد جمع المعلومات، و التحري من مصادر سرية، و مشاهدة كاميرات المراقبة، تم التوصل إلى الابن

و أضاف قائلا : “بعد التعمق بالتحقيق مع الابن، تبين أنه لم يتعرض إلى حادث خطف، و أنه اتفق مع أحد أصدقائه لإخفائه عن الأنظار لإيهام ذويه بأنه مخطوف”، لافتا إلى أن “الابن كان يريد مساومة والده على مبلغ قدره 100 ألف دولار”، مشيرا أن نتائج التحقيقات أُحيلت القاضي المختص، و اتخذت كافة الإجراءات القانونية بحق الابن

و لم يوضح المتحدث من التفاصيل حول الشخص المذكور أو طبيعة الاجراءات القانونية بحقه

غير أن الخبير القانوني عضو نقابة المحامين العراقيين، طارق حرب، قال إن ما قام به المواطن من ادعائه بأنه اختطف بهدف ابتزاز والده، تندرج ضمن عمليات النصب والاحتيال الكيدية، ضمن المادة 456 من قانون العقوبات العراقي، مضيفا في تصريح لوكالة الأناضول، أن عقوبة ما قام به هذا الشخص تصل إلى السجن لمدة خمس سنوات