يمثل الإثنين المقبل صاحب المدرسة القرآنية بالرقاب وشريكته أمام محكمة الناحية من “أجل الزواج بثانية ،والزواج على خلاف الصيغ القانونية

فيما تزال الأبحاث متواصلة في قضية “الاتجار بالبشر” واغتصاب طفلين سنهما دون الــ16 سنة

وقد قررت المحكمة التخلي عن قضية شبهة الانتماء الى التنظيم الارهابي لفائدة القطب القضائي لمكافحة الارهاب وفق ما صدر اليوم في جريدة المغرب